فتاة أحلامي

التفعيلة : حديث

سَـفْينَةٌ في البَحْرِ تَرْسُو قَدْ بَدَ تْ           وأنــا  أفـكِّـرُ يــا تُــرى مـا أحْـضَرَتْ

أَفَـتَاةُ  أَحْـلامِي الَّـتيْ قَـدْ أَقْـبَلَت ْ           وَ بِـحُـلَّـةِ الـزَّهْـرِ الـرَّبِـيْعِ تَـجَـمَّلَتْ

تِـلْـكَ  الـتِـي بَـيْـنَ الـنُّجُومِ لِـوَهْلَةٍ           ظَـهَـرَتْ تُـغَـرِّدُ وَازْدَهَــتْ وَتَــلأْلأتْ

وَكَـأنَّ هـذا الـصُّبْحَ أَضْـحَى بَاسِمَاً           لِـجَـمَـالِ  طَـلَّـتِـهَا الــوُرُوْدُ تَـنَـاثَرَتْ

فِــيْ رِقَّــةٍ مِـثْلَ الـيَمَامِة ِخَـطْوُهَا           تَـمْشِي الْهُوَيْنَا أسْهَبَتْ وَ تَمايَلَتْ

غُصْنٌ مِنَ الْبَانِ اسْتَوَى فِيْ غَمْرَةٍ           وَبِــكُـلِّ  أنْـــوَاع ِالـعُـطُـوْرِ تَـعَـطَّرَتْ

قـالتْ أنَـا وَبِـسَحْرِ لَـحْظِهَا أوْمَـأتْ           يـا  سَـيِّدِيْ تِـلْكَ الـفَتَاة ُوَ قَـدْ أتَتْ

وأنــــا  أتَـابِـعُـهَـا كَــرِيْــمٍ كَـالْـمَـهَا           بِـسَوادِ لَـحْظٍ فِـي الـعُيوْنِ تَكَحَّلتْ

فَـوَقَـفْـتُ حَـيْـرَانـاً وَنَــارٌ تَـصْـطَلِيْ           بَـيْنَ الـضُّلُوْعِ بِـكُلِّ جُـزْءٍ قَـدْ سَرَتْ

الــبَـدْرُ  أَمْ قَــمَـرٌ أَضَـــاءَكِ لَـيْـلَتِيْ           يَــا حُـسْنَ طَـلَّتِهَا كَـأنَّهَا أشْـرَقَتْ

أيْـقَنْتُ  أَنِّـي قَـدْ أُسِـرْتُ بِـشِرْكِهَا           وَعَـلَـى فُـؤَادِيْ بِـمُقْلَتَيْهَا أَوْصَـدَتْ

فَـرَمَـقْـتُهَا  وَ بِـنَـظْـرَةٍ مِـنْـهَـا بَـــدَا           حَـالِـيْ وَ حَـالُهَا بِـالْكَلامِ تَـلَعْثَمَتْ

قُـلْتُ  اسْمَعِيْنِي يَا فَتاتِي تَكَلَّمِي           و إذِ الــــوُرُوْدُ بِـوَجْـنَـتَيْهَا تَــوَقَّـدَتْ

وَبَـــدَتْ كَـحَـبَّاتِ الـنَّـدَى لِـحَـيَائِهَا           فَــوْقَ الْـجَـبِيْنِ كَـأنَّهَا قَـدْ أمْـطَرَتْ

وَعَـلـى طَـرِيْقَتِهَا لِـحُسْنِ وِدَادِهَـا           نَــظَـرَتْ إِلَـــيَّ بِـطَـرْفِـهَا فَـتَـألَّقَتْ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا صاحباً جميله

المنشور التالي

إلى أحرار الأمّه

اقرأ أيضاً