لم أزل أخلع في الحب الرسن

التفعيلة : البحر البسيط

لَم أَزَل أَخلَعُ في الحُبِّ الرَسَن

وَفُؤادي عِندَ ظَبيٍ مُرتَهِن

وَجُفوني ساكِباتٌ دَمعَها

وَالحَشا في حَشوِهِ مِنّي الحَزَن

مُنذُ أَبصَرتُ هِلالاً طالِعاً

يَتَثَنّى بِقَوامٍ كَالغُصُن

ميمُهُ شَفَّ فُؤادي في الهَوى

وَبِحاءٍ فيهِ قَلبي قَد فُتِن

وَبِميمٍ بَعدُهُ أَقلَقَني

وَبِدالٍ سَلَّ روحي مِن بَدَن


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أعد الناس للعيد

المنشور التالي

حبك يا أحمد أضناني

اقرأ أيضاً

وخمار طرقت بلا دليل

وَخَمّارٍ طَرَقتُ بِلا دَليلٍ سِوى ريحِ العَتيقِ الخَسرَواني فَقامَ إِلَيَّ مَذعوراً يُلَبّي وَجَونُ اللَيلِ مِثلُ الطَيلَسانِ فَلَمّا أَن…

رباعيات

1 أُرى ما أريدُ مِنَ الحقل… إنَّي أَرى جدائلَ قَمْحٍ تُمَشِّطُهَا الريح، أُغمضُ عينيِّ : هذا السرابُ يُؤدِّي…