سأركب ما استطعت من الحرام

التفعيلة : البحر الوافر

سأركبُ ما استطعتُ من الحرام

وألهو بالمردّةِ والمُدام

وأطلبُ حاجتي من ظهر غيبٍ

من البيض الكواعبِ والغلامِ

أرى نيكَ الشيوخ عليّ حقاً

ليعرفَ باطني مُردُ الأنام

وأزين من هوى بازٍ وصقرٍ

ولعب بالديوكِ وبالحمام

ومن نفثِ الحروب وطعن رمح

وصبر عند تجريد الحسام

هوى مدخورةٍ في بيتِ علج

ونيك بناتهِ تحت الظلام

فلا أطوي إذا نُفّرتُ صيدي

لحرمةٍ والدٍ منه احتشامي

ولا جور الأمير وحجر قاضٍ

ولا قولِ المؤذّنِ والإمام

أأعصي خالقي وأخافُ جاري

وأكتم سرَّ قلبي المستهام

فقل للتاركين أهَل وجدتم

علينا في الخسارة من ملام

وأشهى من ركوب الخيل عندي

ركوبُ خرائدٍ بين الخيامِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

رب ظبي كهلال

المنشور التالي

طربت إلى الفسوق مع المدام

اقرأ أيضاً

أين المجاز فيهبط الإلهام

أَيْنَ المَجَازُ فَيَهْبِطُ الإِلْهَامْ وَالذِّهْنُ نَهْبٌ وَالشُّئُونُ رُكَامُ وَهَلِ الشَّتِيتُ القَلْبِ تَجْمَعُ قَلْبَهُ مِمَّا يَرَاهُ رَوْعَةٌ وَنِظَامُ وَلَّى…