أطرف بقدرك لولا أنها عبرت

التفعيلة : البحر البسيط

أطرف بقدركَ لولا أنها عبرت

ولا يلاحظها نارٌ ولا دسمُ

تاهت على قدرها إذ إذنُها سلمَت

وما تعاورَها الولدانُ والخدَمُ

يضيءُ أسفلُها في كلّ نائبةٍ

إذا تدنّستِ السكينُ والبُرَم

كأنّها البدرُ لولا حال وجنتهِ

وما بِقدرِكَ لا خالٌ ولا وصمُ

لو أنّ عرضكَ في تنظير قدرِكَ ما

داناكَ في المجدِ لا كعبٌ ولا هرمُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

رأيت لقوسِ زنبور سهاما

المنشور التالي

ورثنا المجد من آباء صدق

اقرأ أيضاً

ما وراء المظهر

يَتشكّى البَطّيخُ الأحمَرْ: كيفَ أُغَرُّ بلمعَةِ خَدّي أو أزهو بنعومةِ جِلدي أو أَختالُ بِثَوْبي الأخضرْ.. وَهْيَ شِعاراتٌ لا…