لكلب حصى لا يحسب الناس قبصه

التفعيلة : البحر الطويل

لِكَلبٍ حَصىً لا يَحسِبُ الناسُ قِبصَهُ

وَأَكثَرُ مِن كَلبٍ عَديداً نَصيرُها

قَبائِلُ ضَمَّتها قُضاعَةَ مِنهُمُ

هُذَيمٌ وَجَسرٌ حينَ يَطمو نَفيرُها

سَيُرهَبُ مِن حَيَّي قُضاعَةَ مَن عَوى

إِلَيهِم مِنَ الأُسدِ الغَوادي زَئيرُها

إِذا حِميَرٌ قيلَ اِحسُبوها فَإِنَّها

قَليلٌ فَكَلبٌ فَاِحسُبوها كَثيرُها

أَلَم تَكُ أَرباباً عَلى الناسِ حِميَرٌ

لَيالِيَ مَن عَزَّ الرِجالَ أَميرُها


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

إذا هرت الأحياء حربا مضرة

المنشور التالي

أرى ابن سليم يعصم الله دينه

اقرأ أيضاً

أمل

مازال في صحونكم بقية من العسلْ ردوا الذباب عن صحونكم لتحفظوا العسلْ ! مازال في كرومكم عناقد من…

فؤادي منك ملآن

فُؤادي مِنكَ مَلآنُ وَسِرّي فيكَ إِعلانُ وَأَنتَ الحُسنُ لَو كا نَ وَراءَ الحُسنِ إِحسانُ غَزالٌ فيهِ إِعراضٌ وَإِبعادٌ…

ومشجج بالمسك في وجناته

وَمُشَجَّجٍ بِالمِسكِ في وَجَناتِهِ حَسَنِ الشَمائِلِ ساحِرِ الأَلفاظِ أَبَداً تَرى الآثارَ في وَجَناتِهِ مِمّا يُجَرِّحُها مِنَ الأَلحاظِ وَتَراهُ…