قلت إذ قلب المدلل وجها

التفعيلة : البحر الخفيف

قُلتُ إِذ قَلَّبَ المُدَلَّلُ وَجهاً

طالباً مِن سَمائِهِ شَوّالا

وَعُيونُ الرائينَ قَد أَبصَروهُ

فَتَناسَوا بِهِ الهِلالَ وَهالا

خُذ مِراةً وَاِنظُر مُحَيّاكَ مِنها

يُبدِ مِنها السَحابُ مِنكَ هِلالا


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

حلوم التعتب والدلال

المنشور التالي

بداني بعتب مضجر لأقله

اقرأ أيضاً

إني لأستحيي وإني لفاخر

إِنّي لَأَستَحيِي وَإِنّي لَفاخِرٌ عَلى طَيِّءٍ بِالأَقرَعَينِ وَغالِبُ إِذا رَفَعَ الطائِيُّ عَينَيهِ رَفعَةً رَآني عَلى الجَوزاءِ فَوقَ الكَواكِبُ…