لهفي على شادن في حسن طلعته

التفعيلة : البحر البسيط

لَهْفِي عَلَى شَادِنٍ فِي حُسْنِ طَلْعَتِهِ

وَشَعْرُهُ صَارَ إِصْبَاحِي وَإِمْسَائِي

قَدْ بَرَّدَ القَلْبَ فِي تَمُّوزَ مَرْشِفُهُ

وَظَلَّ يَحْرِقُ فِي كَانُونَ أَحْشَائِي


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

وافى بأحمر كالشقيق وقد غدا

المنشور التالي

وافي الربيع فسر إلى السراء

اقرأ أيضاً

ولد الهدى فالكائنات ضياء

وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ وَفَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَثَناءُ الـروحُ وَالـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ لِـلـديـنِ وَالـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ وَالـعَـرشُ يَزهو…