أنا السمع الأزل فلا أبالي

التفعيلة : البحر الوافر

أَنا السّمع الأَزَلُّ فلا أُبالي

ولو صَعُبَت شَناخيبُ العِقابِ

وَلا ظَمَأٌ يُؤخِّرُني وحَرٌّ

ولا خَمصٌ يُقَصِّرُ من طِلابِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ألا أم عمرو أجمعت فاستقلت

المنشور التالي

دعيني وقولي بعد ما شئت إنني

اقرأ أيضاً

ومشجج بالمسك في وجناته

وَمُشَجَّجٍ بِالمِسكِ في وَجَناتِهِ حَسَنِ الشَمائِلِ ساحِرِ الأَلفاظِ أَبَداً تَرى الآثارَ في وَجَناتِهِ مِمّا يُجَرِّحُها مِنَ الأَلحاظِ وَتَراهُ…