يا ليلة وصل صبحها لم يلح

التفعيلة : بحر الدوبيت

يا ليلةَ وصلٍ صُبْحُها لم يَلُحِ

مِنْ أَوَّلها شربته في قَدَحي

لمّا قصُرَت طَاَلتْ وطَابَتْ بِلُقا

بَدْرٍ مِحَني في حُبِّهِ من منحي


نوع المنشور:

شارك على :


المنشور السابق

خفف السير واتئد يا حادي

المنشور التالي

خليلي إن جئتما منزلي

اقرأ أيضاً