وسائلة تسائل عن فعالي

التفعيلة : البحر الوافر

وَسائِلَةٍ تُسائلُ عَن فَعالي

وَعَمّا حازَ في الدُنيا جَمالي

فَقُلتُ إِلى المَعالي حَنَّ قَلبي

وَفي سُبُلِ المَكارِمِ لَجَّ مَالي

وَلِلعَلياءِ نَهجٌ مُستَقيمٌ

فَما لي تارِكاً ذا النَهجَ ما لي

إِذا أَسرَجتُ في فَخرٍ سَما لي

فعالي وَالنِجارُ فَالجِمالي


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا غزالا بوجهه جدري

المنشور التالي

وكل غنى يتيه به غني

اقرأ أيضاً

جعلت حلاها وتمثالها

جَعَلتُ حُلاها وَتِمثالَها عُيونَ القَوافي وَأَمثالَها وَأَرسَلتُها في سَماءِ الخَيالِ تَجُرُّ عَلى النَجمِ أَذيالَها وَإِنّي لِغِرّيدُ هَذي البِطاحِ…

حفيف

كَمُصْغٍ إلى وَحْيٍ خفيّ , أُرهف السمع إلى صوت أوراق الشجر الصيفيّ … صوتٍ خَفِرٍ مُخَدَّر مُتَحدِّرٍ من…