لا غرو أن يصلى الفؤاد لبعدكم

التفعيلة : البحر الكامل

لا غَروَ أَن يَصلى الفُؤادُ لِبُعدِكُم

ناراً تُؤَجِّجُها يَدُ التِذكارِ

قَلبي إِذا غِبتُم يَصَوِّرُ شَخصَكُم

فيهِ وَكُلُّ مُصَوِّرٍ في النارِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ولما سطرت الطرس أشفق ناظري

المنشور التالي

أحن إليكم كلما ذر شارق

اقرأ أيضاً

إصرخ

ويا جمهوراً مهزوماً ما أوسخنا.. ما أوسخنا.. ما أوسخنا.. ونكابر ما أوسخنا لا أستثني أحداً هل تعترفون آنا…