ألفت النوح بعدك والسهودا

التفعيلة : البحر الوافر

ألفتُ النوح بعدك والسهودا

وودّعتُ التصبر والهجودا

وأضمرت الأسى لما تولّى

زمانٌ كان لو دمتم حميدا

وقد رقّت دموع العين حتى

لتحسبها لرقتها خدودا

بليتُ من الغرام بكم ولكن

أرى كلفَ الفؤاد بكم جديدا

وما طمع المعذّب أن يراكم

وقد ضنّ الخيال بأن يعودا

إذا ما قلت أجلى الوجدُ عني

تذكرتُ المعاهد والعهودا


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أصباك ما خلف الستار وإنما

المنشور التالي

يا قلب هذا نعيم

اقرأ أيضاً

القتل

ضع قدمك الحجريةَ على قلبي يا سيدي الجريمةُ تضرب باب القفص والخوفُ يصدحُ كالكروان ها هي عربةُ الطاغية…