كنت في قرة عيني

التفعيلة : بحر الرمل

كُنتَ في قُرَّةِ عَيني

مَع أُبَيٍّ وَحُصَينِ

وَالفَتى الأَرقَطِ يَحيى

وَعُبَيدِ العاشِقينِ

وَاِبنِ رِبعَيِّ الفَتى السَم

حِ الجَوادِ الراحَتَينِ

عِندَنا الصَهباءُ صِرفاً

في قَواريرِ اللُجَينِ

وَنَدامايَ كِرامٌ

كُلُّهُم زَينٌ لِزَينِ

وَنُغَنّي حينَ نَلهو

لِغَريضٍ وَحُنَينِ

وَخِمٌ فَظٌّ غَليظٌ

ساقَهُ اللَهُ لِحَيني

ذاكَ مِن شِقوَةِ جَدّي

بَينَ إِخواني وَبَيني


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

صحفت أمك إذ سم

المنشور التالي

قد أسبق الجارية الجونا

اقرأ أيضاً

المستقبل

يَدرجُ النَّملُ إلى الشُّغْلِ بِخُطْواتٍ دؤوبَهْ مُخلصَ النِّيةِ لا يَعملُ درءاً لعقابٍ أو لتحصيلِ مَثوبَهْ جاهِداً يَحفرُ في…