سماه أحبابه المسكين قد صدقوا

التفعيلة : البحر البسيط

سَمّاهُ أَحبابُهُ المِسكينَ قَد صَدَقوا

مَن كانَ في مِثلِ حالي فَهوَ مِسكينُ

أَنا الَّذي اِجتازَتِ الضَرّاءُ مُهجَتَهُ

بادي الشُحوبِ عَلَيَّ العَيشُ مَوزونُ

تَعفو الهَواجِرُ عَن وَجهي مَحاسِنَهُ

وَأَنتَ في غَمرَةِ اللَذّاتِ مَكنونُ

حِيالَ بابِكَ في طِمرَينِ مُنتَبِذٌ

مِنَ الغُبارِ كَحيلُ العَينِ مَدهونُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ذكرني الورد ريح إنسان

المنشور التالي

لأبيحن حرمة الكتمان

اقرأ أيضاً

عاسرة براكب محلوق

عاسِرَة بِراكِبٍ مَحلُوقِ وَلَم تُسَوِّغنِى بَقايا الرِّيقِ خارِجَة مِن الجِبالِ الرُّوقِ عامِدَة لِمَطلَعِ العَيُّوقِ ما لَكِ بِالحَرَّةِ من…

أتدري أي بارقة تشيم

أَتَدري أَيَّ بارِقَةٍ تَشيمُ وَمَهلَكَةٍ إِلَيها تَستَنيمُ إِلامَ وَكَم يَقيكَ أَذايَ صَفحٌ وَمَجدٌ عَنكَ في غَضَبي حَليمُ كَأَنَّكَ…