تناءيت عنكم فحلت عرا

التفعيلة : البحر المتقارب

تَناءَيتُ عَنكُم فَحُلَّت عُرا

وَضاعَت عُهودٌ عَلى ما أَرى

وَأَصبَحَ حَبلُ اِتِّصالي بِكُم

كَخَيطِ الغَزالَةِ بَعدَ النَوى

وَقَد زالَ ما كانَ مِن أُلفَةٍ

وَوُدٍّ زَوالَ شِهابِ الدُجى

كَأَنَّ بَقاءَ الوَفا بَينَكُم

وَبَيني بَقاءُ حَبابِ الحَيا

سَكَنتُ إِلَيكُم وَلَم تَسكُنوا

إِلَيَّ وَقَد كُنتُ نِعمَ الفَتى

وَنَفسي فَريقانِ هَذا بِهِ

مَزَجتُ الوَفاءَ وَذاكَ النَدى

أَصَبتُم تُراثاً وَأَلهاكُمُ ال

تَكاثُرُ عَنّا فَسُرَّ العِدا

وَمَن كانَ يُنسيهِ إِثراؤُهُ

صَديقَ الخَصاصَةِ لا يُصطَفى


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

من لم ير المعرض في اتساع

المنشور التالي

من واجد منقر المنام

اقرأ أيضاً

زار الفرزدق أهل الحجاز

زارَ الفَرَزدَقُ أَهلَ الحِجازِ فَلَم يَحظَ فيهِم وَلَم يُحمَدِ وَأَخزَيتَ قَومَكَ عِندَ الحَطيمِ وَبَينَ البَقيعَينِ وَالغَرقَدِ وَجَدنا الفَرَزدَقَ…