وكاتب بارع بلاغته

التفعيلة : البحر المنسرح

وكاتبٍ بارعٍ بلاغتُهُ

تجلو علينا كلام سحبان

وخطه والكتاب في يده

ينثر دراً أمام مرجان

لو كان عند المأمون جوهره

أهداه أو بعضه لبوران


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

إن بني برمك لو شاهدوا فعلك

المنشور التالي

عفا الله عنها إنها يوم ودعت

اقرأ أيضاً

غرناطة

في مدخل الحمراء كان لقاؤنا ما أطـيب اللقـيا بلا ميعاد عينان سوداوان في حجريهم تتوالـد الأبعاد مـن أبعـاد…