لي رفيق شهم الفؤاد يماني

التفعيلة : البحر الخفيف

لي رَفيقٌ شَهمُ الفُؤادِ يَماني

غَزِلٌ في قصافَةِ القُضبانِ

لا يُغنّي في العَظمِ إِلّا إِذا أَص

بَحَ نَشوان مِن نَجيعٍ قاني


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

سقيا لدهر مضى والوصل يجمعنا

المنشور التالي

عمر الفتى ذكره لا طول مدته

اقرأ أيضاً

نهاية اللعبة

نهايـة اللعبـة أعجَـبُ مِنكَ عِنـدما أراكَ مِنّي تعجَـبْ ! أيُّ غرابـةٍ إذا أَلفيتَ ذئبـاً كاسِـراً داخِـلَ جِلْـدِ الأَرنَبْ…