إلى شاطئ فيه إغراقكم

التفعيلة : البحر المتقارب

إلى شاطئ فيه إغراقكم

رميناكم الرمية القاضيه

ويا بدر أهلوك ما خطبهم

فما أعين منهمو باكيه

فقدتك حيا وبئس الحياة

لنفس على غدرها باقيه

صحا القلب من حب مفتونة

من الغدر لم تك بالصاحيه

سلام عليها إذا سرها

سلام على روحي الفانيه

مضينا إلى البحر نلهو به

ونصرع أمواجه الطاغيه

فلم نر من فوق أثباجه

سوى الغدر من رمم باليه

وبالغدر يرقد أهل الجمال

كما ترقد البلدة النائيه

غرام قضيناه في غفوة

ولم تك أيامنا غافيه

وأيامنا في النهار المضىء

بنوركمو ليلة داجيه

سقى الغدر أنفسكم فارتوت

وللغدر نافورة ساقيه

أبحتم من الهجو ما لا يباح

ففي هجوكم جادت القافيه


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

رأيت من العيد ما سرني

المنشور التالي

ليالي تمر بآلامها

اقرأ أيضاً

نسمة من جنابه

نِسمَةٌ مِن جَنابِهِ أَوقَفَتني بِبابِهِ جَذَبتَني لِوَصلِهِ أَبَداً وَاِقتِرابِهِ وَاِستَراحَ الفُؤادُ مِن هَجرِهِ وَاِحتِجابِهِ طابَ لي ما سَمِعتُهُ…