لا أركب البحر حذار الردى

التفعيلة : البحر السريع

لا أركبُ البحرَ حذار الردى

للبحرِ أهوالٌ وأمواجُ

والبرّ لا زلتُ له سالكاً

لي فيه ولا في البحرِ منهاجُ

لستُ بولاج على جارتي

لكن على ابنِ الجارِ ولاجُ

لستُ على غير غلام أرى

أيري إذا هيّجتُ يهتاجُ

لا يبعجُ الصدعَ ولكنّهُ

لفُقحةِ الأمردِ بعّاجُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

وناظرة إلي من النقاب

المنشور التالي

لا صحب الله فتية طربوا

اقرأ أيضاً

رضا المتجني غاية ليس تدرك

رِضَا الْمُتَجَنِّي غَايَةٌ لِيْسِ تُدْرَكُ وَفِي كُلِّ وَجْهٍ لِلتَّجَرُّمِ مَسْلَكُ إِذَا صَاحِبٌ يَوْمَاً تَجَنَّى تَرَكْتُهُ عَلَى طَبْعِهِ فِي…

ظفر الطالبون واتصل الوصل

ظَفِرَ الطَّالِبُونَ وَاتَّصَلَ الوصلُ وَفَازَ الأَحبَابُ بالأحبَابِ وَبَقينا مُذّبذبينَ حَيَارى بَينَ حَدِّ الوصولِ والاجتنابِ نَرتجي القُربَ بالعبادِ وهذا…