ولست بقائل لنديم صدق

التفعيلة : البحر البسيط

وَلَستُ بِقائِلٍ لِنَديمِ صِدقٍ

وَقَد أَخَذَ النُعاسُ بِمُقلَتَيهِ

تَناوَلها وَإِلّا لَم أَذُقها

فَيَأخُذُها وَقَد ثَقُلَت عَلَيهِ

وَلَكِنّي أُديرُ الكَأسَ عَنهُ

وَأَصرِفُها بِغَمزَةِ حاجِبَيهِ

وَأَحبِسُها إِلى أَن يَشتَهيها

وَآخُذُها بِرِفقٍ مِن يَدَيهِ

فَهَذا ما حَيِيتُ لَهُ وَإِنّي

أَبَرُّ بِمِثلِهِ مِن والِدَيهِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ازرع جميلا ولو في غيرِ موضعه

المنشور التالي

اترك الأطلال لا تعبأ بها

اقرأ أيضاً

قارئ الكف

قـارئ الـكـف في دَولَـةِ الكَفِّ أرى أَصابِعَ النِّـظامْ : قَـزْمٌ غَليظٌ .. دُونَهُ عَمالِقٌ أَقـزامْ ! يَنامُ مُرتاحاً…