وظبي تقسم الآجال

التفعيلة : بحر الهزج

وَظَبيٍ تَقسِمُ الآجا

لَ بَينَ الناسِ عَيناهُ

وَتوري البَثَّ وَالأَشجا

نَ في القَلبِ ثَناياهُ

وَيَحكي البَدرَ وَقتَ التَم

مِ لِلأَعيُنِ خَدّاهُ

تَعالى اللَهُ ما أَحسَ

نَ ما صَوَّرَهُ اللَهُ

وَلَو مَثَّلَ نَفسَ الحُس

نِ شَخصاً ما تَعَدّاهُ

لَهُ آخِرَةٌ قَد أَش

بَهَت في الحُسنِ دُنياهُ

فَلَو أَنّا جَحَدنا اللَ

هَ يَوماً لَعَبَدناهُ

بِنَفسي مَن إِذا ما النَأ

يُ عَن عَينَيَّ واراهُ

كَفاني أَنَّ جُنحَ اللَي

لِ يَغشاني وَيَغشاهُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

وشادن تسحر عيناه

المنشور التالي

إن مت منك وقلبي فيه ما فيه

اقرأ أيضاً

طاغوتية

في بلاد المشركين ، يبصق المرء بوجه الحاكمين، فيجازى بالغرامةº ولدينا نحن أصحاب اليمن، يبصق المرء دماً تحت…

حب جديد

ماذا أقولُ لحُلوةِ العينينِ مِن خَلفِ السنينْ؟ ماذا أقولُ وقد تبدّلَ كلُّ شيءٍ، والحنينْ عمِلَتْ بهِ الأيامُ حتى…