يا ابنة الشيخ اصبحينا

التفعيلة : بحر الرمل

يا اِبنَةَ الشَيخِ اِصبَحينا

ما الَّذي تَنتَظِرينا

قَد جَرى في عودِكِ الما

ءُ فَأَجري الخَمرَ فينا

إِنَّما نَشرَبُ مِنها

فَاِعلَمي ذاكَ يَقينا

كُلَّ ما كانَ خِلافاً

لِشَرابِ الصالِحينا

وَاِصرِفيها عَن بَخيلٍ

دانَ بِالإِمساكِ دينا

طَوَّلَ الدَهرُ عَلَيهِ

فَيَرى الساعَةَ حينا

قِف بِرَبعِ الظاعِنينا

وَاِبكِ إِن كُنتَ حَزينا

وَاِسأَلِ الدارَ مَتى فا

رَقَتِ الدارُ القَطينا

قَد سَأَلناها وَتَأبى

أَن تُجيبَ السائِلينا


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

وبكر سلافة في قعر دن

المنشور التالي

غننا بالطلول كيف بلينا

اقرأ أيضاً

أصبح مسحول يوازي شقا

أَصبَحَ مَسحولٌ يُوازي شِقّا مَلالَةً يَمَلُّها وَأَزقا وَنادياتٍ مِن ذُبابٍ زُرقا يَنتُقُ رَحلي وَالشَليلَ نَتقا يَنفُضُ عَنهُ عَنتَراً…

مجلس

القاعة ُالمعتادةْ غارقةٌ في الصمتِ ، والبهائمُ المنقادَةْ تجلسُ في دائِرةٍ ، وصاحبُ السيادْة يَدورُ يحملُ العَصا لمن…