إذا أنشد داوود

التفعيلة : بحر الهزج

إِذا أَنشَدَ داوُودُ

فَقُل أَحسَنَ بَشّارُ

لَهُ مِن شِعرِهِ الغَثِّ

إِذا ما شاءَ أَشعارُ

وَما مِنها لَهُ شَيءٌ

أَلا هَذا هُوَ العارُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

دع الرسم الذي دثرا

المنشور التالي

بعض الناس سوف يؤذونك، ثم سيتصرفون وكأنك أذيتهم

اقرأ أيضاً

عفيف الجهر والهمس

عَفيفُ الجَهرِ وَالهَمسِ قَضى الواجِبَ بِالأَمسِ وَلَم يَعرِض لِذي حَقٍّ بِنُقصانٍ وَلا بَخسِ وَعِندَ الناسِ مَجهولٌ وَفي أَلسُنِهِم…