إن ذا البلعمي والعين غين

التفعيلة : البحر الخفيف

إن ذا البلعمي والعين غيّن

وهوعارٌ على الزمان وشينُ

إن يكن جاهلاً بخفي حنينٍ

فهو الخفُّ والزمان حُتينُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

الثقوب السوداء والأكوان الناشئة ومقالات أخرى

المنشور التالي

ألا أبلغ بني شار كلامي

اقرأ أيضاً

شيدها إلياس داراً وما

شَيَّدَهَا إِلياسُ داراً وَمَا أَسعَدَهَا داراً بِأَهْلِيهَا أَبهَجُ مِنْ ظَاهِرِ زينَاتِهَا لِلْمُجْتَلِي زِينَاتِ منْ فِيهَا قَصِيدَةٌ رَائِعَةٌ أَكْمَلَتْ…