يا ظالما عقد اليدين مصليا

التفعيلة : البحر الكامل

يا ظالِماً عَقَدَ اليَدَينِ مُصَلِيّاً

مِن دونِ ظُلمِكَ يُعقَدُ الزُنّارُ

أَتَظُنُّ أَنَّكَ لِلمَحاسِنِ كاسِبٌ

وَخَبِيُّ أَمرِكَ شِرَّةٌ وَشَنارُ

وَمَعَ الفَتى مِن نَفسِهِ نُمَيَّةٌ

ما زالَ يَحلِفُ أَنَّها دينارُ

لَيلٌ بَلا نورٍ أَجَنَّ بِمَهمَةٍ

حَبَسَ الأَدِلَّةَ لَيسَ فيهِ مَنارُ

وَهِيَ الحَياةُ فَعِفَّةٌ أَو فِتنَةٌ

ثُمَّ المَماتُ فَجَنَّةٌ أَو نارُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أتعار عينك يا بن أحمر ضلة

المنشور التالي

قد أذكرت هذي السنون من الأذى

اقرأ أيضاً

واحة الوجه

واحةُ الوجهِ وبستانُ المحيَّا جعلاني ميتاً فيكِ وحيَّـا جعلاني رائعاً سيدتـي أُتقُن الشيءَ ولا أُتقُن شيَّا تركاني أنتقي…

فوق

أنا رجلٌ لا يريح .. ولا يستريح فلا تصحبيني على الطرق المعتمه فشعري مدانٌ . ونثري مدانٌ. ودربي…