لا عذر للصب إن لم يألف التلفا

التفعيلة : البحر البسيط

لا عُذْرَ لِلصَّبِّ إنْ لَمْ يأْلَفِ التَّلَفا

وَلِلأَحِبَّةِ إِنْ لَمْ يأْلَفُوا الصَّلَفا

مِنْ أَيْنَ لي نِسْبةٌ لِلعزِّ عِنْدَهُمُ

أَبْغي بِهَا شَرَفَاً فِي الحُبِّ أو شَغَفَا


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

شكوت إلى ذاك الجمال صبابة

المنشور التالي

أرى نار وجدي أطفأتني ولا تطفى

اقرأ أيضاً

فقاقيع

اليوميات (32) فما زالت بداخلنا وما زلنا نعيش بمنطق المفتاح والقفل .. نلف نساءنا بالقطن .. ندفنهن في…