فيا شعره هل فيك ليلي ينقضي

التفعيلة : البحر الطويل

فَيَا شَعْرَهُ هَلْ فِيكَ لَيْلِيَ يَنْقَضِي

وَيَا صُبْحَهُ هَلْ فِيكَ صُبْحِي بَاسِمُ

وَيا طَرْفَهُ كَيْفَ السبيلُ لِمغْرَمٍ

عَلَيْكَ إلى وَصْلٍ وَسَيْفُكَ صارِمُ

تَحَكَّمْ بِما تَهْوَى فَمَا أَنا مائِلٌ

وَلا عَنْكَ يُثْنيني مِنَ الوَجْدِ لائمُ

وَلِي مُقْلَةٌ قَدْ أَمْطَر الشَّوْقُ سُحْبَهَا

فَفِي دَمْعِها حَتّى تَراكُمْ تَراكُمُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

عفا الله عن قوم عفا الصبر منهم

المنشور التالي

أفي مثل هذا الحسن يعذل مغرم

اقرأ أيضاً

اُعف عني

اُعْفُ عَـني أو أَدِِنّـي بُـحْ بـما ترضـاهُ مِــنّي ولْتَكُنْ في العـشقِ نهراً دافـقاً، يـجـري، يغـنّي عَلَّـني أروي قصـيدي…