بذمام الهوى أمت إليه

التفعيلة : البحر الخفيف

بِذمامِ الهَوى أَمُتُّ إليهِ

وبحُكم العُقارِ أَقضي عليهِ

بأبي منَ زَها عليَّ بوجْهٍ

كادَ يَدْمى لمَّا نظرتُ إِليهِ

كلَّما علَّني منَ الرَّاحِ صِرْفاً

علَّني بالرُّضابِ مِن شَفَتيهِ

ناولَ الكأسَ واسْتمالَ بلحظٍ

فَسقَتْني عَيناهُ قَبلَ يَديهِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا هلالا في تجنيه

المنشور التالي

أدب كمثل الماء لو أفرغته

اقرأ أيضاً

أجريت فيك دموعي

أَجرَيتُ فيكَ دُموعي وَالدَمعُ مِنكَ إِلَيكَ وَأَنتَ غايَةُ سُؤلي وَالعَينُ وَسنى عَلَيكَ فَإِن فَنى فيكَ بَعضي حُفِظتُ منكَ…