رجع بخفي حنين

تصنيف القصة : طرائف
نوع الإقتباس : مَثَل

كان في ماضي الزمان شخصٌ يدعى حنين وقد كان إسكافيا من أهل مدينة الحيرة، فساومه أعرابي على شراء خفين حتى اختلفا، وغضب حنين فأراد إغاظة الأعرابي، فلما ارتحل الأخير أخذ حنين أحد الخفين ووضعه في الطريق، ثم مشى لمسافة ووضع الآخر في مكان غير بعيد عن الأول.

فلما مر الأعرابي ورأى الخف الأول قال “ما أشبه هذا الخف بخفي حنين، ولو كان معه الآخر لأخذته”، ومضى في طريقه ولما رأى الخف الآخر ترك راحلته بما عليها وعاد لأخذ الخف الأول من مكانه.

وحينها كان حنين قد كمن للأعرابي، ولما تأكد من ابتعاده في طلب الخف الأول أخذ الراحلة بما عليها، وعاد الأعرابي سعيدا لفوزه بالخفين معا، لكن فرحته لم تكتمل لأن راحلته ليست في المكان الذي تركها فيه.

وعاد إلى دياره دون الراحلة وهو يحمل في يديه الخفين، وعندما سأله قومه عن الراحلة قال لهم “جئتكم بخفي حنين”، وصارت مثلا، وبات الناس يقولون لمن يرجع دون حاجته “رجع بخفي حنين”.

رجع بخفي حنين


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

هيبي

المنشور التالي

الكون الأنيق

اقرأ أيضاً