ذكر البلاط وكل ساكن قرية

التفعيلة : البحر الكامل

ذَكَرَ البَلاطَ وَكُلَّ ساكِنِ قَريَةٍ

بَعدَ الهُدوءِ تَهيجُهُ أَوطانُه

ثُمَّ اِلتَقَينا بِالمُحَصَّبِ غُدوَةً

وَالقَلبُ يَخلُجُهُ لَها أَشطانُه

قالَت لِأَترابٍ لَها شِبهُ الدُمى

قَد غابَ عَن عُمَرَ الغَداةَ بَيانُه

ما لي أَراهُ لا يُسَدِّدِ حُجَّةً

حَتّى يُسَدِّدَها لَهُ أَعوانُه

مِثلُ الَّذي أَبصَرتُ يَومَ لَقيتُها

عَيَّ الخَطيبُ بِهِ وَكُلُّ لِسانُه

أَسعَرتَ نَفسَكَ حُبَّ هِندٍ فَالهَوى

حَتّى تَلَبَّسَ فَوقَهُ أَكفانُه

هِندٌ وَهِندٌ لا تَزالُ بَخيلَةً

وَالقَلبُ يُسعِرُهُ لَها أَشجانُه


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ألمم بجور في الصفاح حسان

المنشور التالي

صاح إن الملام في حب جمل

اقرأ أيضاً

باعوا المخلد بالحطام الفاني

بَاعُوا المخلد بِالحُطَامِ الْفَانِي وَشَرَيْتَ بِالأَغْلَى مِنَ الأَثْمَانِ تِلْكَ الْحَيَاةُ أَمَانَةٌ أَدَّيْتَهَا بِتَمَامِهَا للهِ وَالأَوْطَانِ بِالصَّبْرِ وَالأِيمَنِ أُخْلِصَ…