حماني وصل أبناء القسوس

التفعيلة : البحر الوافر

حماني وصلَ أبناءِ القسوس

بحبِّ الفُرسِ بهروزُ المجوسي

نقيّ في الولادةِ عن مشوشٍ

يرخّصهُ النصارى للقُسوس

وعن دنَس اليهود لدى اختتان

يمصُّ القيحَ يُسكبُ في القدوس

وإن قيلَ الحنيفُ حمّى وعزّاً

يقل ديني تجنّبهُ كسوسِ

شريف النجر من رهطِ الكنوس

تناءى في المناصب عن لعوسِ

وهندٍ والربابِ وفرتناهم

وعن أم الجُنَيدبِ مع لميس

تقيّ النفسِ أزهرُ قرطقيّ

رشيق القدّ كالظبي النعوس

شكوتُ إليه كربةَ مستهّامٍ

وكان لقاؤنا يوم الخميس

فقلتُ ونحن في وجلٍ شديد

رضينا من وصالكَ بالخسيسِ

بأشفَهرٍ ويا نيدٍ ونهر

وحقِّ الماهِ والمهرار بيسِ

بما يتلونَ في البسياق زُمراً

كتابَ زرودِ داعيةِ المجوسِ

بحقِّ المهر كانِ ونؤكروز

ومرحف امساه الكبيسِ

وما يتلون في شروين دستي

ومن حرداب رامين وويس

لما كلّمتني ورددتَ نفسي

فإنّي من جفائِكَ في رسيس

فقالَ إليك عنّي يا دفهري

أترجو مَن يدينُ بلا مسيسِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا رستم بن خداهى

المنشور التالي

يا غاسل الطرجهارِ

اقرأ أيضاً

حي الربيع تحية المستقبل

حَيٍّ الرَّبِيْعَ تَحِيَّةَ المُسْتَقْبِلِ أَهْدَى السُّرُورَ لَنَا بِغَيْثٍ مُسْبَلِ مُتَكَاثِفِ الأَنْوَاءِ مُنْغَدِقِ الحَيَا هَطِلِ النَّدَى هَزِمِ الرُّعُودِ مُجَلْجِلِ…