قل لذي الدل تولب

التفعيلة : البحر الخفيف

قل لذي الدلّ تولَبِ

يا فداكَ الردى أبي

أنتَ واللَهِ مركبٌ

موطأٌ خير مركب

ما ترى كان صائراً

لكَ لو قلتَ أقربِ

فإذا ما دنوت مقترب

باً قلتَ لي اركب

فوقَ سرجٍ سرجتهُ

فوق حقوَيكَ مُذهَبِ

لا يُعلّى بكمنجا

تٍ ولا عودِ قَبقب

فوق قرموزٍ تح

ت قطنٍ مُضرّبِ

وحرامٍ بعُكنةٍ

فوق بطنٍ مقبَّبِ

ولجامٍ من العبيرِ

أشيلِ المركبِ

لا يُعاني من الشما

سِ ولا من تصعّبِ

فإذا ما ركبتَهُ

قلتَ ذا ابنُ المهلّبِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا عمرو أضحت مبضة كبدي

المنشور التالي

يا غلاما يريد كتما

اقرأ أيضاً

المسلخ الدولي

تعـَلٌل فالهوى علـَلُ وصادَفَ إنـٌهُ ثـَمِلُ وكـادَ لطيب منبعه يَشِـف فمانـَعَ الخجــَلُ وأسرَفَ في الهــوى ولهــا فاسرَفَ شيبُـهُ…

أكلفت تصعيد الحدوج الروافع

أَكُلِّفتَ تَصعيدَ الحُدوجِ الرَوافِعِ كَأَنَّ خَبالي بَعدَ بُرءٍ مُراجِعي قِفا نَعرِفِ الرَبعَينِ بَينَ مُلَيحَةٍ وَبُرقَةِ سُلمانينَ ذاتِ الأَجارِعِ…