أحسن من وصف دارس الدمن

التفعيلة : البحر المنسرح

أَحسَنُ مِن وَصفِ دارِسِ الدَمَنِ

وَمِن حَمامٍ يَبكي عَلى فَنَنِ

وَمِن دِيارٍ عَفَت مَعالِمُها

رَيحانَةٌ رُكِّبَت عَلى أُذُنِ

في رَوضَةٍ بِالنَباتِ يانِعَةٍ

قَد حَفَّها كُلُّ نَيِّرٍ حَسَنِ

كَأَنَّما الوَشيُ مِن زَخارِفِها

وَشيُ ثِيابٍ بُسِطنَ بِاليَمَنِ

وَقَهوَةٍ لا القَذى يُخالِطُها

تَأتيكَ مِن مَعدِنٍ وَمِن عَطَنِ

مِن بَيتِ خَمّارَةٍ تَروحُ بِها

إِلَيكَ مِثلَ العَروسِ مِن وَطَنِ

سَورَتُها في الرُؤوسِ صاعِدَةٌ

وَلينُها في المَذاقِ كَالدُهُنِ

مِن كَفِّ ظَبيٍ أَغَنَّ ذي غَنَجٍ

أُبدِعَ فيهِ طَرائِفُ الحُسَنِ

يَسعى بِصَفراءَ كَالعَقيقَةِ في ال

كَأسِ عَلَيها الوِشاحُ مِن مُزُنِ

فَتِلكَ أَشقى مِن نَعتِ دِعبِلَةٍ

وَمِن صِفاتِ الطُلولِ وَالدِمَنِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

إذا عبا أبو الهيجاء

المنشور التالي

لا تحزنن لفرقة الأقران

اقرأ أيضاً

عتاب

أعاتب يا دمشق بفيض دمعي حزينا لم أجد شدود الشحارير القدامى ندامى الأمس…هل في الدوحة أنتم أم الوطن…

لمن طلل تضمنه أثال

لِمَن طَلَلٌ تَضَمَّنَهُ أُثالُ فَسَرحَةُ فَالمَرانَةُ فَالخَيالُ فَنَبعٌ فَالنَبيعُ فَذو سُدَيرٍ لِئارامِ النِعاجِ بِهِ سِخالُ ذَكَرتُ بِهِ الفَوارِسَ…