فديت ذا الوجه فما أبهجه

التفعيلة : البحر السريع

فديت ذا الوجهَ فما أبهجَهْ

وذلك الطرف فما أغنجَهْ

وذلك الثغر فما أنظَمَ الـ

ـلؤلؤَ في سمطه أثلجَهْ

إن كان مَن يُهْدَى له بَرْدُه

مثليَ في الفقرِ فما أحوجَهْ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا من يطيل بناءه متوقيا

المنشور التالي

قسما لقد نسج الحيا

اقرأ أيضاً

نشيد ما

عَسَلٌ شفاهكِ , واليدانْ كأسا خمور.. للآخرين… الدوح مروحةٌ , وحرشُ السنديانْ مشط صغير لآخرين… وحرير صدرِك ,…

السفينة

هذي البلاد سفينةٌ والغربُ ريحٌ والطغاةُ همُ الشراع ! والراكبونَ بكل ناحيةٍ مشاع إن أذعنوا . . عطشوا…