لك الحمد من بعد السيوف كبول

التفعيلة : البحر الطويل

لَكَ الحَمدُ مِن بعدِ السُيوف كُبولُ

بِساقيَّ مِنها في السُجون حُجولُ

وَكُنّا إِذا حانَت لِحَربٍ فَريضَةٌ

وَنادَت بِأَوقاتِ الصَلاة طُبولُ

شَهِدنا فَكَبَّرنا فَظَلَّت سُيوفُنا

تُصَلّي بِهاماتِ العِدى فَتُطيلُ

سُجودٌ عَلى إِثرِ الرُكوعِ مُتابَعٌ

هُناكَ بِأَرواحِ الكُماةِ تَسيلُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أنباء أسرك قد طبقن آفاقا

المنشور التالي

بنيتي كوني به برة

اقرأ أيضاً

يد

يدك التي حطت على كتفي كحمامة . . نزلت لكي تشرب عندي تســاوي ألف مملكة يا ليتهـــــــا تبقى…

وشاية

أأنت الذي يا حبيبي .. نقلت لزرق العصافير أخبارنا ؟ تدق مناقيرها الحمر شباكنا وتغرق مضجعنا زقزقاتٍ ومن…

يطرد عنها الجائزين كأنه

يُطَرِّدُ عَنها الجائِزينَ كَأَنَّهُ غُرابٌ عَلى أَنباثِها غَيرُ أَعوَرا أَأَسقَيتَها وَالعودُ يَهتَزُّ في النَدى كَأَنَّ بِجَنبَيهِ زَرابِيَّ عَبقَرا…