وصل الكتاب فكان أكرم وارد

التفعيلة : البحر الكامل

وصَلَ الكِتابُ فَكانَ أَكرَمَ وارِدٍ

أَهدى السُرورَ لِخادِمٍ مُشتاقِ

لِلَهِ كَفٌّ سَطَّرتهُ فَإِنَّها

مُجرى الحَياةِ وَمَنبَعُ الأَرزاقِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

فجد لي بدر من بحارك إنني

المنشور التالي

خلائق إما ماء مزن بشهدة

اقرأ أيضاً

لبـــــــان

ماذا نَملِكُ مِن لَحظاتِ العُمْرِ المُضحِكْ ؟ ماذا نَملِكْ ؟ العُمْرُ لُبانٌ في حَلْقِ الساعةِ والساعةُ غانِيةٌ تَعلِكْ…

نقيّ الأصل

نقيُّ الأصْلِ يَظهرُ بالمَحَكِّ ويعرفُهُ النَّبيهُ بغَيرِ حَكِّ وأمّا الدُّونُ يَبهرُ كُلَّ فَدْمٍ ويخدَعُ كلَّ ذي فَقرٍ لحُنْكِ…

تنيخ منه معمل المطي

تُنيخُ منه مُعْمَلُ المَطِيِّ منْ أرْحبيَّاتٍ وأرْحَبيِّ تَعومُ في بحرِ دُجىً لُجِيِّ بين سَحيقِ الغورِ والنَّجْديِّ مَعْروقَةً بالقَرَبِ…

سواي يكون عرضة مستريث

سِوايَ يَكونُ عُرْضَةَ مُسْتَريثِ وَيَصْدِفُ عَنْ نِداءِ المُسْتَغِيثِ وَيَأْلَفُ غِمْدَهُ الذَّكَرُ اليَمانِي وَيَنْبو نَبْوَةَ السَّيْفِ الأنِيْثِ وَإِنْ لَبِسَ…