جار فهيهات يرى عدله

التفعيلة : البحر السريع

جَارَ فَهَيْهَاتَ يُرَى عَدْلُهُ

أَوْ يُرتَجى بَعْدَ الجَفَا وَصْلُهُ

أَهَكَذا بِاللَّهِ أَخْلاقُهُ

في الحُبِّ أَمْ عَلَّمَهُ أَهْلُهُ

يا مَنْ حَكَى لَوْنَ الدُّجَى فَرْعُهُ

قُلْ لِي هِجْرانُكَ ما أَصْلُهُ

أَطَلْتَ في الحُبِّ تَجَنِّيكَ وال

مَوْتُ وَلا هذا الجَفَا كُلُّهُ

وَاعَجباً مِنْ عَاذِلٍ لَمْ يَزَلْ

يَحْدُو فُؤادِي لِلْهَوى عَذلُهُ

يا ذا الَّذي يَطْمَعُ في سَلْوَتي

أَهكذا قالَ لَهُ عَقْلُهُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

بأبي وما ملكت يدي من سمته

المنشور التالي

وشادن يسلب العقول ولا

اقرأ أيضاً

أنى أضيع عهدك

أَنّى أُضَيِّعُ عَهدَك أَم كَيفَ أُخلِفُ وَعدَك وَقَد رَأَتكَ الأَماني رِضىً فَلَم تَتَعَدَّك يا لَيتَ ما لَكَ عِندي…