سهرت أعين ونامت عيون

التفعيلة : البحر الخفيف

سَهِرَت أَعيِنٌ وَنامَت عُيونُ

في أُمورٍ تَكونُ أَو لا تَكونُ

فَاِدرَأِ الهَمَّ ما اِستَطَعتَ عَن النَفـ

ـسِ فَحِملانُكَ الهُمومَ جُنونُ

إِنَّ رَبّاً كَفاكَ بِالأَمسِ ماكا

نَ سَيَكفيكَ في غَدٍ ما يَكونُ


نوع المنشور:

شارك على :


المنشور السابق

زن من وزنك بما وزنك

المنشور التالي

أمت مطامعي فأرحت نفسي

اقرأ أيضاً