أمت مطامعي فأرحت نفسي

التفعيلة : البحر الوافر

أَمَتُّ مَطامِعي فَأَرَحتُ نَفسي

فَإِنَّ النَفسَ ما طَمِعَت تَهونُ

وَأَحيَيتُ القُنوعَ وَكانَ مَيِّتاً

فَفي إِحيائِهِ عِرضٌ مَصونُ

إِذا طَمَعٌ يَحِنُّ بِقَلبِ عَبدٍ

عَلَتهُ مَهانَةٌ وَعَلاهُ هونُ


نوع المنشور:

شارك على :


المنشور السابق

سهرت أعين ونامت عيون

المنشور التالي

لا خير في حشو الكلام

اقرأ أيضاً

ونيلوفر أوراقه مستديرة

وَنَيْلُوفَرٍ أوْرَاقُهُ مُسْتَديرَةٌ تَفَتّحَ فيما بينهنّ لَهُ زَهْرُ كَما اعتَرَضَتْ خُضرُ التِّرَاسِ وَبَينَها عَوامِلُ أَرماحٍ أَسِنَّتُها حُمرُ هُوَ…

حوض خزامى

محتشمة متكتمة, على طيبك, كحوض خزامي, تجلسين قبالة مطالعي. وأصابعي تحك أصابعي, فيسقط فنجان قهوتي ــ ذريعتي وخديعتي,…