قبلته مذ زاد وجد غرامي

التفعيلة : البحر الكامل

قبلته مذ زاد وجد غرامي

في حبه لما عدمت منامي

وضممت بان قوامه وشممته

فاخضرا آس عذاره النمام

واحمر ورد خدوده من لوعة

ورميت من ألحاظه بسهام

وغدا النقاب مهتكّا من نفرة

وتمايلت أعطاف حسن قوام

وازداد تيها معجبا بجماله

حتى تملك رقتي وذمامي

وأتى يعاتبني بحسن فكاهة

وأشار نحوي عاطفا لملامي

ورأيت ذاك العتب أطيب نفحة

تهدى بنشر من ربيع خزام

عجبي لرقة خصره وعجبت من

قاسي قساوة قلبه الصمصام

عهدي به والإنس يعطف قده

فاهتز عجبا مانعا لمرامي

ناديته يا ظبي رفقا بالهوى

وارحم وكن متعطفا بهيامي

سموك ظبيا مذ راوك منافرا

متلفتا كتلفت الأرام

فاعطف ولا تنفر فإني مغرم

وحليف وجد بالمحبة سامي

فجمال وجهك قد تملك مهجتي

ونحيل خصرك قاتلي بسقامي

ما كان ذنبي بالمحبة غير ان

قبلته مذ زاد وجد غرامي


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا لويلات تقضت باللقا

المنشور التالي

ماست بلدن والأثيث تميم

اقرأ أيضاً

لم لا ترق لذل عبد

لِمَ لا تَرِقُّ لِذُلِّ عَبدِك وَخُضوعِهِ فَتَفي بِوَعدِك إِنّي لَأَسأَلُكَ القَلي لَ وَأَتَّقي مِن سوءِ رَدِّك وَأَما وَوَصلِكَ…

يا ليلة بتها أسقاها

يا لَيلَةً بِتُّها أُسَقّاها أَلهَجَني طيبُها بِذِكراها نَأخُذُها تارَةً وَتَأخُذُنا مَوتورَةً نَقتَضي وَنَبداها نَغلِبُها أَوَّلاً وَتَغلِبُنا فَنَحنُ فُرسانُها…