لقد طالت شهور الصيف حتى

التفعيلة : البحر الوافر

لَقَد طالَت شُهُورُ الصَيفِ حَتّى

بَرِمتُ بِحرِّ تَمّوزٍ وَآبِ

وَيُعجِبُني الخَريفُ وَإِنّ قَلبي

لحرِّ زَمانِ آبٍ جَدّ آبي


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

إذا دهى خطب فآراؤه

المنشور التالي

كيف تنام العين بعد فراقهم

اقرأ أيضاً

صناديق

وَضعُنـا وَضْـعٌ عَجيبْ ! هكـذا .. نَصحـو فَيصْحـو فَوقَنـا شـيءٌ مُريبْ . وَعلى الفـورِ يُسمّينا “الأحبّـاءَ” وفـي الحـالِ…