ما شبح يعجب من رآه

التفعيلة : بحر الرجز

ما شَبَحٌ يُعجِبُ مِن رَآهُ

صُفرَتُهُ تُخبِرُ عَن ضَناه

يَبكي بِجَفنٍ غائِبٍ كَراه

أَدمُعُه تَزيدُ في قُواه

مُعذّبُ اللَيلِ إِلى ضُحاهُ

تَلهبُ نارُ الشَوقِ في حَشاه


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

يا شادنا غاب وجه الحسن لولاه

المنشور التالي

لنا صديق يجيد لقما

اقرأ أيضاً

سر منقلبًا

المنطقُ يبدو مَوروب والباطلُ أصبحَ مَرغوبا والعَدْلُ اختلَّ توازنهُ والحقُّ تَبَدَّدَ مَسْلوبا ميزانُ النَّحْوِ بهِ خَلَلٌ فالرَّفْعُ أتانا…