لئن أنت ناصرت بدر الدجى

التفعيلة : البحر المتقارب

لَئن أَنتَ ناصَرتَ بَدرَ الدُجى

وَنازَعَت شَمس الضُحى أَوجَها

لَما كُنتَ أَفضَل في حالَةٍ

مِنَ الكَلبِ كَلّا وَلا أَوجَها


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ويح جسمي من غزال

المنشور التالي

نبت بك عن أوطان عزك غيبة

اقرأ أيضاً

أقصرا ليس شأني الإقصار

أَقصِرا لَيسَ شَأنِيَ الإِقصارُ وَأَقِلّا لَن يُغنِيَ الإِكثارُ وَبِنَفسي مُستَغرَبُ الحُسنُ فيهِ حَيَدٌ عَن مُحِبِّهِ وَاِزوِرارُ فاتِرُ الناظِرَينِ…