أوليتني نعما تتابع منها

التفعيلة : البحر الكامل

أَولَيتَني نِعماً تَتابَعَ مَنُّها

هِيَ فيكَ أَصفادي وَقَيدُ ثَنائي

فَلَأَشكُرَنَّكَ ما اِستَطَعتُ تَلَفُّظاً

شُكرَ الرِياضِ لِصَيِّبِ الأَنواءِ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ما زال ظل نداك شامل

المنشور التالي

كثر الله مثل مجدك في الأرض

اقرأ أيضاً

ودع أمامة حان منك رحيل

وَدِّع أُمامَةَ حانَ مِنكَ رَحيلُ إِنَّ الوَداعَ إِلى الحَبيبِ قَليلُ تِلكَ القُلوبُ صَوادِياً تَيَّمنَها وَأَرى الشِفاءَ وَما إِلَيهِ…