أودع حضرتك العاليه

التفعيلة : البحر المتقارب

أُوَدِّعُ حضرَتَكَ العالِيَه

وَنَفسِيَ لا دَمعَتي هامِيَه

وَمَن ذا يُوَدِّعُ هذا الجنابِ

فَتَهنَؤُهُ بَعده العافِيَه

جنابٌ رَعَيتُ بِهِ جنَّةً

قُطوفُ مكارِمِها دانِيَه

رَأَيتُ بِهِ فائِضات العلى

وَعُلِّمتُ ما الهِمَمُ العالِيَه

كَأَنِّيَ بَغدادُ في شَوقِها

إِلَيكَ وَأَدمُعِها الجارِيَه

وَأَنتَ المرجّى لِاِظفارِها

بِآمالِها وَبِآماليه

وَلَو كنتَ تَأذنُ لي في المَسيرِ

اِذاً سرتُ في جُملَة الحاشِيَه

سَبَقتُ جوادَكَ مَدَّ الطَريقِ

وَسِرتُ وَفي يَديَ الغاشِيَه


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

ند لفخر الدولة استعماله

المنشور التالي

لبني المنجم فطنة لهبيه

اقرأ أيضاً

آلت أمور الشرك شر مآل

آلَت أُمورُ الشِركِ شَرَّ مَآلِ وَأَقَرَّ بَعدَ تَخَمُّطٍ وَصِيالِ غَضِبَ الخَليفَةُ لِلخِلافَةِ غَضبَةً رَخُصَت لَها المُهجاتُ وَهيَ غَوالي…