أضلني الله بالجمال

التفعيلة : البحر البسيط

أضلّني اللَه بالجمال

ما لي وللحسن آه ما لي

في كل يومٍ لنا شجون

شديدة البأس في الصيال

أمضى إلى حربها بروحٍ

يهفو إلى ساحة القتال

فمن سعيرٍ إلى نعيم

ومن حرام إلى حلال

لا تسألوا اليوم كيف حالي

هل يعرف الحسن كيف حالي


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

لولا الغرام بكم لعشت طويلا

المنشور التالي

يا ليلة العيد ماذا أنت صانعة

اقرأ أيضاً

كنيسة صارت إلى مسجد

كَنيسَةٌ صارَت إِلى مَسجِدِ هَدِيَّةُ السَيِّدِ لِلسَيِّدِ كانَت لِعيسى حَرَماً فَاِنتَهَت بِنُصرَةِ الروحِ إِلى أَحمَدِ شَيَّدَها الرومُ وَأَقيالُهُمُ…