لو أنني سميت طيفك صادقا

التفعيلة : البحر الكامل

لَو أَنَّني سَمَّيتُ طَيفَكَ صادِقاً

لَدَعَوتُهُ غَضبانَ أَو عَتّابا

قالَ الخَيالُ كَذَبتَ لَستُ بِطارِقٍ

لَيلاً وَلَم أَكُ زائِراً مُنتابا

فَأَجَبتُهُ كَم مِن كِتابٍ زائِرٍ

فَاِهتاجَ يَحلِفُ ما بَعَثتُ كِتابا

لا تُثبِتُ الأَقلامُ زَلَّةَ راقِدٍ

إِن كُنتَ بِتَّ بِحُلمِهِ مُرتابا

لَم يَعفُ رَبُّكَ عَن مُصِرٍّ مارِدٍ

لَكِن تَجاوَزَ عَن مُسيءٍ تابا


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

أتصح توبة مدرك من كونه

المنشور التالي

لا تكذبن فإن فعلت فلا تقل

اقرأ أيضاً

يا أيهذا الملك المؤمل

يا أَيُّهَذا المَلِكُ المُؤَمَّلُ قَدِ اِستَزَرتَ عُصبَةً فَأَقبَلوا وَعُصبَةٌ لَم تَستَزِرهُم طَفَّلوا رَجَوكَ في تَطفيلِهِم وَأَمَّلوا وَلِلرَجاءِ حُرمَةٌ…