إصفح وجاهر بالمراد الفتى

التفعيلة : البحر السريع

إِصفَح وَجاهِر بِالمُرادِ الفَتى

وَلا يَقولوا هُوَ مُغتابُ

إِن رابَنا الدَهرُ بِأَفعالِهِ

فَكُلُّنا بِالدَهرِ مُرتابُ

فَاِعفُ وَلا تَعتَب عَليهِ فَكَم

أَودى بِهِ عَوفٌ وَعَتّابُ

لَو ضُرِبَ الغاوُونَ بِالسَيفِ لا

بِالسَوطِ حَدَّ الخَمرِ ما تابوا

تِلكَ مَن اِجتابَت لَهُ صورَةٌ

فَهوَ لِسُخطِ اللَهِ مُجتابُ

نِمنا عَلى الشَيبِ فَهَل زارَنا

طَيفٌ لِأَصلِ الشَرخِ مُنتابُ

هَيهاتَ لا تَحمِلُهُ نَحوَنا

سُروجُ أَفراسٍ وَأَقتابُ


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

إياك والخمر فهي خالبة

المنشور التالي

هذا طريق للهدى لا حب

اقرأ أيضاً

لقاء عابر

وتبدو الحقيقةُ يومًا بقُربي توشوشُ، تهمسُ، تخطبُ حُبّي كأنثى تُعانقني، تحتويني، برِفقٍ ولُطفٍ تُداعِبُ هُدْبي طبَعْتُ على خَدِّها…