سما الخطيبان في المعالي

التفعيلة : البحر البسيط

سَما الخَطيبانِ في المَعالي

وَجازَ شَأواهُما السِماكا

جالا فَلَم يَترُكا مَجالاً

وَاِعتَرَكا بِالنُهى عِراكا

فَلَستُ أَدري عَلى اِختِباري

مَن مِنهُما جَلَّ أَن يُحاكى

فَوَحيُ عَقلي يَقولُ هَذا

وَوَحيُ قَلبي يَقولُ ذاكا

وَدِدتُ لَو كُلُّ ذي غُرورٍ

أَمسى لِنَعلَيهِما شِراكا


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

إليكن يهدي النيل ألف تحية

المنشور التالي

حيا بكور الحيا أرباع لبنان

اقرأ أيضاً

جنون

جَنِّنـيني واسـتريـحي إنمـا بالسِّرِّ بـوحي حبـنا وهْـمٌ غَـيومٌ لم يمـلْ نحـو الوضوحِ عاتبي أحـوال وجْـد ٍ شـاحبٍ واهٍ…