سيدي والذي يقيك ومن السوء

التفعيلة : البحر الخفيف

سيدي والذي يقيك ومن السو

ء يميناً من أوكد الأيمان

لا جحدت النعمى لأكفر إحسا

نك عندي يا دائم الإحسان

أنا في نزهةٍ من العيش في ظل

ك طول الحياة كالبستان

ذاتِ زهرٍ فيه البنفسج والنر

جس معه شقائق النعمان

جالسٌ في تبظرمٍ ترك الحا

سد يقلى بعر آسته بوراني


نوع المنشور:

شارك على :

المنشور السابق

فديت عز الدولة المرتجى

المنشور التالي

يا من به تتباهى

اقرأ أيضاً

قد لعمري آذيتنا

قَد لَعَمري آذَيتَنا يا اِبنَ عَمرِو بنِ مَسعَدَة بِأَحاديثِكَ الَّتي هِيَ لِلعَقلِ مَفسَدَة فَأَحاديثُكَ الطِوا لُ صُخورٌ مُنَضَّدَة…